الرئيسية / أخبار عربية / تأهب فى العراق تحسّباً لعودة عناصر من داعش جراء العدوان التركى على سوريا

تأهب فى العراق تحسّباً لعودة عناصر من داعش جراء العدوان التركى على سوريا



أعلنت الحكومة العراقية عن حالة التأهب القصوى تحسباً لأية ارتدادات لتنظيم “داعش”، وسط مخاوف من عودة عناصر التنظيم الذين سبق أن فروا بعد هزيمتهم ودخول القوات العراقية إلى معقلهم فى مدينة الموصل فى ظل الهجوم التركى على شرق سوريا، وفيما نفذ الطيران العراقى طلعات جوية على عدد من أوكار التنظيم، فى شمال غرب بحيرة حمرين فى محافظة ديالى شرق العراق، وقضى على من فيها.


 


وأفاد مصدر عسكرى عراقى، وفقا لصحيفة البيان الإماراتية، بمحافظة نينوى بمقتل أربعة عسكريين، بينهم ضابط، إثر هجوم لعناصر تنظيم “داعش” الإرهابى على نقطة قرب الحدود العراقية السورية شمال بغداد.


 


وقال العقيد شامل خضر من الجيش العراقى إن “عناصر داعش هاجموا، صباح أمس، نقطة تابعة للجيش العراقى قرب الحدود العراقية مع سوريا على أطراف قضاء البعاج غرب الموصل فقتلوا أربعة عسكريين، بينهم ضابط برتبة عقيد، قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة”.


 


وفى السياق وجّه مجلس الأمن الوطنى العراقي، بتأمين حدوده مع سوريا، وذلك بعد العدوان التركي. وذكر بيان حكومى أن المجلس ناقش تداعيات العدوان التركى العسكرى على الأراضى السورية، وما يخلفه من آثار على العراق.


 

اترك رد